قل ولا حرج (الجزء الحادي عشر)

  • 123

قل

الحرج

دفع الحرج

الحساسِيَة/ الحساسِيَّة/ الشفافِيَة/ الشفافِيَّة/ الفعالِيَة/ الفعالِيَّة، بمعنى: الحِسّ أو الإحساس/ الشفوف أو الشفيف، أو الوضوح في التعامل والتصرُّفات المالية والإدارية وغيرها/ الفعل أو الأثر.

لعدم ورودها في المعاجم.

يصح ضبط هذه الكلمات بتخفيف الياء أو تشديدها؛ تأسيسًا على أنها في حالة التشديد مصوغة على وزن "فَعَّال" دخلت عليها ياء النسب والتاء، وأنها في حالة التخفيف مصادر على وزن "الفعالية".

حَوْسَبَ، بمعنى: أدخل العمل الحاسوب، أو استعمل الحاسوب فيه.

لعدم وروده في المعاجم.

اشتقَّ المحدثون من حاسوب الفعل حَوْسَبَ، وهو وضع جديد يربط هذه الكلمة بالمعنى المقصود دون لبس، والاشتقاق من اسم الذات مما أقره المجمع، وقد تكون الواو فيها للإلحاق، والكلمة مشتقة من ح س ب، ولها نظائر كثيرة في الفصحى.

حَوْكمَة، بمعنى: وضع ضوابط ومعايير تحكم تصرفات المسئولين داخل المؤسسات والشركات مع المتعاملين معها في الداخل والخارج.

لعدم ورودها في المعاجم.

كلمة حَوْكَمَة جاءت على وزن فَوْعَلَة وأصلها فَعْولة. حدث فيها قلب مكاني، وهذا الوزن كثير في كلام العرب، مثل حَوْصَلَة، دَوْخَلَة.

الحَياتِيَّة، بمعنى: شؤون الحياة اليومية. وجه التخطئة:

صحَّة النَّسَب إلى الحياة: حَيَوِي، فالقاعدة في النسب إلى المعتلِّ أن تُرَدَّ لامُه إلى أصلها، وكلمة الحياة لامها واو.

تستعمل العربية المعاصرة الوصفين المنسوبين: حَيَوِي، وحَيَاتِي. الأول بمعنى: النسبة إلى الحياة، كما في مصطلح الكيمياء الحيويَّة، أو بمعنى: الشيء الجوهري الذي لا بدَّ منه، ويُستعمل الوصف الآخر حَياتِي لإفادة معنى النسبة إلى الحياة الاجتماعية، أي: شؤون الحياة اليومية.

خَرَّد، بمعنى: (عند رجال الإدارة والمهندسين والمشتغلين بشؤون المخازن ونحوها) حَكَمَ بكون الشيء باليًا لا يؤدي الغرض منه. فيقال: خَرَّد الخبيرُ العربةَ، أو الطائرةَ، أو الآلةَ، أو المتاعَ بوجه عام.

لعدم وروده في المعاجم.

الفعل خَرِدَ يدور حول طول العهد وبوادر الضعف على كل حال، وجاء في الوسيط: "الخُرْدَة: ما صغُر وتفرَّق من الأمتعة"؛ وقد شاع لفظ التخريد وفعله بالمعنى المذكور فلا بأس باستعمالهما استكمالًا للمادة اللغوية.

الخَوْتَة، بمعنى: الضَّجَّة.

لا توجد هذه الكلمة في المعاجم.

جاء في المعاجم: خات البازي أو العُقَابُ خواتًا: حين ينقضان على الصيد ليأخذاه فيُسمع لجناحيهما حينئذ دويٌّ وصوت شديد. ومن هذا المعنى أخذت العامية كلمة الخَوْتَة اسم مرة للدلالة على صخب الناس والأولاد وصياحهم.

داخ، بمعنى: أصابه دُوار فلم يعد يعي ما حوله. وجه التخطئة:

لا يوجد هذا المعنى للفعل داخ في المعاجم.

جاء في لسان العرب: "دوَّخ الوجعُ رأسَه: أداره". ويمكن أن يُؤخذ المعنى العامي للفعل داخ من هذا الفعل المضعف دوَّخ، إذ يكثر في اللغة أن يُستعمل الفعل الثلاثي ومضعفه بمعنى واحد، مثل: بكَّر في الصباح وبكَر.