قل ولا حرج (الجزء التاسع)

  • 201

قل

الحرج

دفع الحرج

تَوفَّر المالُ/ توفَّرت فيه الشُّروطُ، بمعنى: كثر/ تحقَّقت.

لم تذكر المعاجم هذا الاستعمال، ولم يرد في المعجم الوسيط.

يدخل الاستعمال المحدث فيما أجازه مجمع اللغة العربية بالقاهرة من تكملة فروع مادة لغوية لم تذكر بقيتها. ومما يُستأنس به هنا أَنَّ تفعَّل يجيء بمعنى فَعَل، على ما ذكره سيبويه، وجرى عليه الأئمة، كأبي حيان والسيوطي. فتوفَّر المال وتوفَّرت الشروط، بمعنى: وفَرَ المال، ووفَرت الشروط.

جابَه الأمرَ، بمعنى: واجَهَه. وقد تعني: اقتحَمَ الأمرَ، أو استقبله دون مواربة.

لعدم ورودها في المعاجم.

جاء في الوسيط: جَبَه، وجَبَّه واجْتَبَه، وليس فيه: "جَابَه". وفي المعاجم القديمة: جَبَهَ الرَّجُلَ جَبْهًا: ردَّه عن حاجته، واستقبله بما يكره، وجَبَهْتُ فلانًا: إذا استَقْبلته بكلام فيه غِلْظَة. وجَبَهْتُه بالمكروه: إذا استَقْبَلْته به، وجَبَه الشتاءُ القومَ: جاءهم ولم يتهيَّئوا له. وجَبَه الماءَ: وَرَدَه وليست عليه إقامة ولا أداة للاستسقاء. واجْتَبَه الماءَ: إذا لم يَسْتَمْرِئْهُ. وليس فيها أيضًا: "جَابَه". ولا بأس – إذًا – من استعمال اللفظ "جَابَه"؛ لشيوعه وموافقته للقياس.

جاهِزيَّة، بمعنى: تمام الاستعداد والتهيؤ لأداء عمل ما.

لعدم وروده في المعاجم.

الجديد في الاستعمال المحدث بالمعنى المذكور، هو اشتقاق اسم الفاعل جاهز من الأصل الثلاثي «جهز» بمعنى: متجهِّز أو مستعدّ، ومبدأ استكمال المادة واشتقاق ما لم يرد منها من الصيغ طبقًا لقواعد الاشتقاق مبدأ مجمعي مقرَّر (أي لدى مجمع اللغة العربية بالقاهرة)، ثم إضافة الياء المشدَّدة والتاء لصياغة مصدر صناعي بالمعنى المذكور أمرٌ قياسي في العربية.

جايَلَهُ، بمعنى: عاش في جيله وعاصره.

اشتقاق جديد من الجذر "ج. ي. ل ".

جاء في الوسيط: الجيل: الأُمَّة والجنس من الناس، فالتُّرْك جيل، والرُّوم جيل. والجيل: القرن من الزمان، والجيل: ثلث القرن يتعايش فيه الناس ويتعاصرون. وهذا المعنى الأخير هو المقصود. ولا بأس من قبول هذا الاستعمال رعاية لقرارٍ مجمعي بالاعتداد باستعمال المحدثين(أي لدى مجمع اللغة العربية بالقاهرة)، ما دام لا يخالف القياس، وجواز الاشتقاق من الأسماء.

جَبَّهَ تجبِيهًا، بمعنى: كوَّن جبهة متعاونة متناصرة من أجل هدف محدَّد. وإن اختلفت مواقفهم الأخرى.

لعدم وروده في المعاجم.

وردت الجبهة في القديم بمعنى الجماعة، فيكون اشتقاق الفعل جَبَّه من هذا بالمعنى السابق. وقد أجاز مجمع اللغة العربية بالقاهرة مثل هذا الاشتقاق.

جبهويّ، بمعنى: نسبة إلى جبهة.

القياس أن يقال: جبهيّ.

قبول جبهويّ على أساس الفرار من اللبس؛ لأنه قد يُظن حين يقال جبهيّ أن النسبة إلى جَبْه مصدر جبهة إذا صكَّ جبهته أو إلى جَبِه من جَبِه إذا اتسعت جبهته، وسبق لمجمع اللغة العربية بالقاهرة أن أجاز في النسبة إلى لفظة الواحدة أن يقال وحدويّ، كما أجاز في النسبة إلى نظرية النسبية أن يقال نسبويّ.

جداريَّة، بمعنى: لوحة فنية على جدار.

لعدم ورودها في المعاجم.

كلمة "جِداريَّة" مأخوذة من لفظ جدار، بمعنى حائط، مع ياء النسب ثم تاء التأنيث، للتعبير عن أي أمر منسوب إلى الجدار أو متعلّق به، لكنه خُصِّص أو غلب إطلاقه على ما يُرسَم أو يُنحت من الصور والأعمال التشكيلية على الجدران بقصد تجميلها.