قل ولا حرج (الجزء الثامن)

  • 190

قل

الحرج

دفع الحرج

التنميط، بمعنى: توحيد المثال أو النموذج الذي تقاس عليه طائفة من الأشياء المتشابهة أو المتقاربة.

يدور المعاني المعجميّة للفظ حول النوع، أو المَذهب أو الطريقة، أو الدلالة على الشيء... إلخ.

يمكن تسويغ "التنميط" بأحد وجهين: أحدهما: أن يكون من باب تخصيص المعنى، بنقل اللفظ من معنى الطراز أو النوع مطلقًا، إلى طراز خاص أو نوع معين، يكون قاعدة للمشابهة أو المقايسة بين مجموعة الأشياء التي يراد وصلها بنموذج أو مثال.  والآخر: أنه اشتقاق من الجامد؛ فمن النمط، بمعنى: النوع أو الطراز اشتققنا الفعل المضعّف نمَّط، ومصدره التنميط.

تهديف، بمعنى: (خاصة في الأوساط الرياضية) عملية إصابة الهدف.

لعدم ورودها في المعاجم.

تهديف على وزن تفعيل، مصوغ من فعل مفترض، هو (هدَّف) على وزان (فعَّل)، للدلالة على التكثير أو التأكيد لمعنى هَدَفَ أي: قَصَدَ، أو عمل على بلوغ الغاية. وجاء في الوسيط الفعل أَهْدَفَ المتعدي بالهمزة، وهذا يُسَوِّغ التعدي بالتضعيف.

التهميش، بمعنى: يقال: تهميش الدور أي: جعله ثانويًّا وتقليل أهميته.

لعدم وروده في المعاجم بهذا المعنى.

ذكر المعجم الوسيط الفعل: همَّش بمعنى: "علَّق على هامشه ما يعنّ له". وإذا كان المجمع قد أقر الفعل همَّش فيجوز تكوين المصدر القياسي "تهميش" بمعنى: جعل الأمر هامشيًّا، أي قليل الأهمية. وهو معنى سائغ مقبول في إطار تغير مجال الدلالة من الكتاب إلى العلوم والحياة العامة.

التَّواشُج، بمعنى: التَّشابك والاْئتلاف والترابط؛ في مثل: تواشُج الألفاظ.

لعدم ورودها في المعاجم.

تواشُج على وزن تفاعل الذي يفيد المشاركة أو التبادل في صنع الشيء أو في صفاته وما يعرض له.

تُوجُولِيّ، بمعنى: نسبة إلى توجو.

ليس لهذا النسب قاعدة في العربية؛ إذ ليس في كلام العرب اسم متمكِّن في آخره واو قبلها ضمة.

تقترح لجنة الألفاظ والأساليب بمجمع اللغة العربية بالقاهرة في النسب إلى الأعلام المعروضة عليها، مثل: توجو وكنغو وكانو-الإبقاء على الواو في العلم المنسوب إليه مع زيادة لام مكسورة قبل ياء النسب، فيقال: توجولِيّ؛ رعايةً لقرار مجمعي يُؤثِر كتابة الأعلام الأجنبية على حسب نطقها في اللغة المنقولة عنها، وقايةً من اللبس، وحذرًا من تعدُّد صور نطقه أو كتابته.

التوصيف، بمعنى: تصنيف الأشياء وبيان أنواعها أو صفاتها وــــــــــــــــــــ: بيان المؤهلات والشرائط اللازمة لشغل الوظائف والمناصب على اختلاف فئاتها وأنواعها.

هذا الاستعمال لم تثبته معجمات اللغة في القديم أو الحديث، بالإضافة أن الفعل "وَصَفَ" متعدٍّ بنفسه فِلمَ التعدية بالتضعيف؟

أجاز مجمع اللغة العربية بالقاهرة قياسية "فعَّل" المضعف من المجرد الثلاثي لإفادة معاني التضعيف، ومن بينها الكثرة والمبالغة.

توضَّيتُ، بمعنى: توضَّأت.

الوارد في اللغة توضَّأت.

تُقلب الهمزة ياء، في مثل: توضَّيتُ للصلاة. تقول هذيل: توضَّيت للصلاة، ونطق بها الحسن البصري في وعظه. فقالوا له: أتَلْحن؟ فقال: إنها لغة هذيل.