قل ولا حرج (الجزء التاسع عشر)

  • 165

قل

الحرج

دفع الحرج

فَتْفَتَ الشيءَ، بمعنى: كَسَّره قِطَعًا صغيرة.

لعدم وروده في المعاجم.

جاء في اللغة: "فَتَّ الشيءَ: إذا دقَّه وكسره، ويكثر في العربية تكرار فاء الفعل وعينه للدلالة على كثرة الفعل أو المبالغة فيه، ومن أمثلته: بَلْبَل، تَعْتَعَ، جَلْجَلَ، حَتْحَتَ، حَصْحَصَ.

فَرْعَنَة، بمعنى: صيرورة الشيء فِرْعَوْنيًّا، أو الانتماء إلى الحضارة الفِرعَوْنيَّـة.

لعدم وروده في المعاجم.

وزن فَعْلَنَة وزن قياسي في العربية.

فَضْفَضَ ما في نفسه، بمعنى: ألقى ما في دخيلته وذكره لمحدِّثه أو محدِّثيه. وجه التخطئة:

لعدم ورودها بهذا المعنى.

جاء في المعاجم: فَضْفَضَ الثوبَ: إذ وسَّعه. وفَضْفَض: فَضَّ، بمعنى: فرَّق وصب، فيقال: فضَّ الماءَ: إذ فرَّقه، وفضَّ الماءَ: إذا صبَّه، ومن هذا المعنى كررت العامية الفاء والضاد للمبالغة كما في مثل لَمْلَمَ وسَلْسَلَ.

فلان آيب من سفره/ هذا المنزل آيل للسقوط، بمعنى: عائد أو راجع من سفره/ على وشك الانهيار.

الأصل أن يقال: آئب/ آئل.

استعمال الكلمتين بهذه الصورة صحيح، استنادًا إلى أنَّ: 1-أهل الحجاز يستثقلون الهمزة الواحدة. 2-ورود تسهيل الهمزة في اسم الفاعل الأجوف في بعض القراءات القرآنية السبع والعشر إذ قرأ عيسى بن وردان (أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طايرًا) (آل عمران: ٤٩). بتسهيل الهمزة.

فلان كفء أو من أهل الكفاية، بمعنى: جدير، أو من أهل القدرة وحسن التصريف.

نصوص اللغة والمعجمات تقضي في هذا المقام أن يقال: هو كافٍ أو من أهل الكفاية.

ليس بعيدًا أن الكلمتين كانتا في وقت كلمة واحدة، ثم هُمزت المسهَّلة فكانت الكفاءة والكفء، أو سُهِّلت المهموزة فكانت الكفاية والكافي. وليس القول باحتمال تردد الكفاءة أو الكفاية بين الهمز والتسهيل بدعًا من الكلام، فما تزال بعض الكلمات تتردد بينها في الاستعمال، ولا تزال بعض الكلمات تتردد بينها في الاستعمال؛ ففي القاموس (صلي): والصلاية، ويُهمز: الجبهة، وفي مادة (سقي): هي: سقاءة، وسقاية.

الفُول المُدَمَّسُ، بمعنى: المُنْضَجُ في قِدْرٍ مغلقة تُدْفَن في النار.

لعدم ورودها في المعاجم.

جاء في اللغة: "دمَس عليه الخبرَ: كتمه، ودمَس فلانًا في الأرض: دفنه". ويبدو أن الكلمة في التعبير العامي مأخوذة من هذا المعنى الأخير للفعل مع تضعيفه؛ لأن قِدْر الفول المدمَّس يُدفن في النار حتى ينضج. والكلمة بذلك صحيحة لغويًّا على أن تُفتح فيها الميم الثانية المشددة.

قَزَّم، بمعنى: صغَّر وقلَّل.

لعدم وروده في المعاجم.

جاء في المعاجم القديمة: قَزَمَه يقزُمه، قَزْمًا: عابه. قَزِم يَقْزَمُ، قَزَمًا، دنُؤ ولَؤُمَ، فهو قَزِمٌ وقُزُم. تقزَّم: اقتحم الأمور بشدَّة. والقَزْم. يُقال: رجل قَزْمٌ: ذو قِصَر، وذو دناءة. والقَزَم: الضئيل الجسم القصير القامة للواحد ولغيره مذكرًا أو مؤنثًا، وقد يُؤنث ويُجمع ـ وجمعه: أقزام. والقَزم: رُذال الناس وسِفلتهم. ولا بأس من اشتقاق الفعل قَزَّمَ وما يُؤخذ منهم من مصادر وصفات، من الجذر ق ز م، أو من الاسم قَزْم؛ فهو جارٍ على ما يقتضيه القياس.