قل ولا حرج (الجزء الثالث عشر)

  • 109

قل

الحرج

دفع الحرج

رسَّب. يقال: رسَّب المادة، أي جعلها ترسُب بتكثيف لها.

هذا الفعل بتشديد العين جديد لم يرد في المعاجم العربية.

جاء في المعجم الوسيط: "رسَب في الماء يرسُب رسبًا ورسوبًا: غاص إلى أسفل. وأرسب فلانًا: جعله يرسب". وكما جاز أرسب بالتعدية بالهمز، جاز رسَّب بالتضعيف وفقًا لقرارات مجمع اللغة العربية بالقاهرة، للدلالة على المبالغة وشدة الفعل وتقويته بقصد التكثيف. وواضح حينئذ أن ترسَّب مطاوع له، وهو مقبول أيضًا لقبول متعديه الذي أُخذ منه.

رسَّخ. يقال: رسَّخ الأمرَ أو الشيءَ: أكَّد ثبوته واستقراره، متمكنًا من قوله.

رسَّخ استعمال حديث لم يرد في المعاجم العربية.

جاء في المعاجم: "رسَخ يرسُخ رسوخًا: ثبت في موضعه متمكنًا، وأرسخه: أثبته". ومجيء أرسخ بالتعدية بالهمز يجيز رسَّخ بالتضعيف لتقوية الفعل وتأكيده والمبالغة فيه، وهي صياغة قياسية بحسب قرارات مجمع اللغة العربية بالقاهرة.

رَسْمَلَة، بمعنى: تحويل الاقتصاد إلى اقتصاد رأسمالي.

لعدم ورودها في المعاجم العربية.

أجاز مجمع اللغة العربية بالقاهرة النحت عندما تُلجئ إليه الضرورة العلمية. والنحت هنا يتيح وضع مصطلح مفرد للدلالة على تحوُّل الاقتصاد في الدولة إلى النظام الرأسمالي. والنحت هنا مستساغ لأن هذه الكلمة المنحوتة احتفظت من كلمتي رأس ومال بأربعة من الحروف الأساسية؛ ولهذا ظلت الكلمة الجديدة المنحوتة واضحة من حيث الدلالة على الأصل.

الرَّصيد، بمعنى: المال المُعَدّ، أو ما تبقَّى للمودع من ماله أو نحو ذلك.

لم يرد في المعاجم القديمة الرصيد لمعنى الشيء المُعَدّ أو المودَع.

اللفظ له وجهان 1- أن يكون الرصيد اسم مفعول على زنة فعيل من أرصد الشيءَ وأعدَّه، فالشيء مُرصد، ورصيد. 2- أن يكون الرصيد من رَصَدَ الشيءَ أي رقبه وحفظه وحرسه لمعنى أَرْصَدَه أي أعدَّه، على المجاز، وحتى شاع ذلك صح لنا أن تجيء باسم المفعول من رَصَدَه، وهو مرصود ويبقى بعد ذلك أن تحوله إلى وزن فعيل، تعويلًا على أن من النحاة من يقول بقياس ذلك، أو من يقول بكثرته؛ وإذن نقول الرصيد بمعنى المرصود.

رَعْوِيَّة، بمعنى: نسبة إلى رعي.

النسبة أن يقال رَعْييٌّ.

يمكن أن يسوغ استعمالها على أساس أنه جاءت في النسبة كلمات ثلاثية مختومة بالياء وقُلبت فيها الياء واوًا مثل أُمَويّ وقَرَويّ، وحتى لا تلتبس اللفظة بكلمة "رَعَويّ" بفتح العين نسبة إلى الرَّعية.

رَفَّف، بمعنى: وَضَعَ الكتبَ على الرُّفُوف.

لم يرد في المعجمات قديمها وحديثها بهذا المعنى.

الاشتقاق من الاسم الجامد من سنن العربية. وقد صِيغَ الفعل من الرَّفِّ على بناء المضعَّف فَعَّلَ؛ للدلالة على التكثير، أي كثرة صَفِّ الأشياء على الرُّفوف.

الرَّقْمَنَة، بمعنى: تحويل النصوص والصور إلى لغة الحاسوب ونحوه، وهي لغة رَقْمِيَّة لها قدرتها على الحفظ والنقل والاسترجاع.

لعدم ورودها في المعجمات.

الرَّقْمَنَة مصدر من الفعل رَقَمَ. وأصل الرَّقْم والترقيم، كما في اللسان: تعجيم الكتاب وتبيين حروفه بنقط وعلامات. والرقم: الختم والكتابة. وتحولت دلالة الرَّقْم في العربية المعاصرة إلى معنى الصور الكتابية للأعداد برموز خاصة معروفة «1، 2، 3... »، وهو من باب تخصيص المعنى.