قوِّم لسانك (الجزء العاشر)

  • 249

قل

لا تقل

علة التقويم

أجزاءٌ

أجزاء

أجزاءٌ؛ ُتُنوَّن لأنها ليست ممنوعة من الصرف؛ لأن همزتها أصلية، فهي لام الكلمة.

أصداءٌ

أصداءُ

أصداءٌ؛ تُنوَّن لأنها ليست ممنوعة من      الصرف؛ لأن همزتها منقلبة عن أصل، فهي ليست زائدة كما توهَّمها من منعها من الصرف، ووزنها: أفْعال.

أبرياءُ

أبرياءٌ

أبرياءُ؛ لا تُنوَّن لأنها ممنوعة من الصرف، لأنها منتهية بألف التأنيث الممدودة، وهي ليست من أصل الكلمة، وقد توهم من صرف هذه الكلمة أنها لا تحقق شروط صيغة منتهى الجموع لوجود حرف واحد بعد ألفها، والواضح أن علة المنع من الصرف فيها هي وجود ألف التأنيث الممدودة.

أبهاءٌ واسعةٌ

أبهاءُ واسعةٌ

تستحق كلمة "أبهاء" الصرف؛ لأن همزتها منقلبة عن أصل، فهي ليست زائدة كما توهَّمها من منعها من الصرف، ووزنها: أفعال.

هم أثرياءُ

هم أثرياءٌ

أثرياءُ؛ لا تُنوَّن لأنها ممنوعة من الصرف، لأنها منتهية بألف التأنيث الممدودة، وهي ليست من أصل الكلمة، وقد توهم من صرف هذه الكلمة أنها لا تحقق شروط صيغة منتهى الجموع لوجود حرف واحد بعد ألفها، والواضح أن علة المنع من الصرف فيها هي وجود ألف التأنيث الممدودة.

أخطأ فلانٌ الصوابَ

أخطأ فلانٌ عن الصواب

الفعل أخطأ يتعدَّى إلى المفعول بنفسه، فيقال: أخطأ الهدفَ ونحوَه، أي لم يصبه. ويرى الدكتور أحمد مختار عمر أنه يمكن تصحيحه متعديًا بـ "عن" على تضمينه معنى الفعل "حاد".

أحد المؤتمرات 

إحدى المؤتمرات

الواجب في "أحد" أن يطابق المعدود دائمًا في التذكير والتأنيث، ومفرد المؤتمرات "مؤتمر"؛ لذا وجب التذكير.