قوِّم لسانك (الجزء التاسع)

  • 197

قل

لا تقل

علة التقويم

أشحّاءُ

أشحّاءٌ

أشحّاءُ؛ لا تُنوَّن لأنها ممنوعة من الصرف، لأنها منتهية بألف التأنيث الممدودة، وهي ليست من أصل الكلمة، وقد توهم من صرف هذه الكلمة أنها لا تحقق شروط صيغة منتهى الجموع لوجود حرف واحد بعد ألفها، والواضح أن علة المنع من الصرف فيها هي وجود ألف التأنيث الممدودة.

أرقّاءُ

أرقّاءٌ

أرقّاءُ؛ لا تُنوَّن لأنها ممنوعة من الصرف، لأنها منتهية بألف التأنيث الممدودة، وهي ليست من أصل الكلمة، وقد توهم من صرف هذه الكلمة أنها لا تحقق شروط صيغة منتهى الجموع لوجود حرف واحد بعد ألفها، والواضح أن علة المنع من الصرف فيها هي وجود ألف التأنيث الممدودة.

أذكياءُ

أذكياءٌ

أذكياءُ؛ لا تُنوَّن لأنها ممنوعة من الصرف، لأنها منتهية بألف التأنيث الممدودة، وهي ليست من أصل الكلمة، وقد توهم من صرف هذه الكلمة أنها لا تحقق شروط صيغة منتهى الجموع لوجود حرف واحد بعد ألفها، والواضح أن علة المنع من الصرف فيها هي وجود ألف التأنيث الممدودة.

أحياءٌ  

أحياءُ

أحياءٌ؛ تُنوَّن لأنها ليست ممنوعة من الصرف، فهمزتها منقلبة عن أصل، فهي ليست زائدة كما توهمها من منعها من الصرف، ووزنها: أفعال.

أخلاَّءُ  

أخلاَّءٌ  

أخلاَّءُ؛ لا تُنوَّن لأنها ممنوعة من الصرف، لأنها منتهية بألف التأنيث الممدودة، وهي ليست من أصل الكلمة، وقد توهم من صرف هذه الكلمة أنها لا تحقق شروط صيغة منتهى الجموع لوجود حرف واحد بعد ألفها، والواضح أن علة المنع من الصرف فيها هي وجود ألف التأنيث الممدودة.

أدواءٌ

أدواءُ

أدواءٌ جمع داء؛ تُنوَّن لأنها ليست ممنوعة من الصرف، فهمزتها منقلبة عن أصل، فهي ليست زائدة كما توهمها من منعها من الصرف، ووزنها: أفعال.

أذلاّءُ

أذلاّءٌ

أذلاَّءُ؛ لا تُنوَّن لأنها ممنوعة من الصرف، لأنها منتهية بألف التأنيث الممدودة، وهي ليست من أصل الكلمة، وقد توهم من صرف هذه الكلمة أنها لا تحقق شروط صيغة منتهى الجموع لوجود حرف واحد بعد ألفها، والواضح أن علة المنع من الصرف فيها هي وجود ألف التأنيث الممدودة.