تحدي الأميّة

أحمد بن محمد يكرم الفائزين في "تحدي الأمية"

25 فبراير 2020

المكرَّمون من فلسطين وسلطنة عمان عن فئة الأفراد والحكومة المصرية ومؤسسة فودافون لتنمية المجتمع

كرَّم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، رئيس مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، الفائزين في مبادرة "تحدي الأمية"، وذلك خلال فعاليات اليوم الثاني لـ "ملتقى تحدي الأمية" بنسخته الأولى التي نظَّمتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في دبي يومي 24 و25 فبراير الجاري بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي واليونسكو.

وشمل "تحدي الأمية" مشاركة ثلاث فئات وهي: الأفراد، المؤسسات والشركات، والحكومات من جميع الدول العربية لاستعراض إنجازاتهم ومشاريعهم المبتكرة والمتميزة في مجال محو الأمية.

فعن فئة الأفراد تم تكريم كل من محمود عباس، مؤسِّس ومدير جمعية الأطفال والفتوّة، من فلسطين، وذلك عن مشروعه "مركز الأطفال والفتوة عام 1996"، الذي يعد أول مؤسسة اجتماعية فلسطينية في لبنان تقوم على أساس تطبيق الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل. والذي قدَّم الخدمات التعليمية والاجتماعية من توعية وتدريب وبناء قدرات وحماية وتمكين الآلاف من الأطفال والشباب من الجنسين، والمساعدات الإغاثية والاجتماعية لآلاف الأسر الفلسطينية واللبنانية والسورية الفقيرة أو التي تهجَّرت بفعل الحروب.

كما تم تكريم زهرة بنت سلمان العوفية، وهي ملهمة وصاحبة مشروع تعليمي تطوعي من سلطنة عمان، عن فئة الأفراد، وقد سخَّرت كل ما لديها من أجل تحقيق رسالتها المتمثِّلة بخلق مجتمع متعلِّم ومحو أمية النساء في جميع القرى العمانية. حيث تحمل زهرة شهادة الصف الخامس الابتدائي فقط، لكنها رأت في العمل التطوعي أملاً ومستقبلاً من أجل مجتمعٍ خالٍ من الأمية.

وقد بدأ مشروع زهرة في عام 2008 من خلال تعليم الأطفال الصغار القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم، وكانت تقتطع من مصروف بيتها لتوفير مستلزمات الدراسة. وبعد 4 سنوات توسَّع المشروع ليشمل تعليم النساء، ثمَّ افتتحت 22 مدرسة موزَّعة على عدة قرى. ووفَّرت زهرة ميزانية المشروع من خلال إعداد الوجبات الخفيفة وبيعها للمدارس وبعض المحلات التجارية.

وعن فئة الحكومات، تم تكريم محافظة الوادي الجديد في مصر، وتسلَّم التكريم اللواء محمد سلمان إبراهيم. حيث منحت محافظة الوادي الجديد الأمل للأميين ببرامج فائقة الأثر، نتج عنها انخفاض نسبة الأمية في المحافظة إلى 2 %، وهي الأقل في جمهورية مصر العربية. وفي إطار إبداعها بمبادرات ممنهجة ومدروسة لتفعيل دور الطلاب، تولَّى كل واحد من طلابها الخريجين محو أمية 10 مواطنين من أبناء قريته. وهذا ما فعَّل الدَّور المجتمعي في الحملة الشاملة لمحو الأمية في المحافظة.

كما تم منح مكافآت مالية في صورة بنية أساسية للقرى الخالية من الأمية في المحافظة، وتم وضع برامج تنموية فيها بالتعاون مع شركاء ومؤسسات التنمية، ولفت أنظار الشركات للاستثمار في المحافظة.

وعن فئة المؤسسات تم تكريم "مؤسسة فودافون مصر لتنمية المجتمع"، وتسلَّم التكريم المهندس محمد يسري حنة، رئيس مجلس الأمناء، وتم تكريم المؤسسة عن تنفيذها أعمالاً وأنشطة غطت 100 قرية في مصر لتشمل بناء 100 مدرسة، و419 ألف مستفيد من برامج محو الأمية، و100 ألف مستفيد من الخدمات الطبية، إلى جانب تعليم 50 ألف طالب، وتدريب ما يقارب 2500 مدرِّس من القائمين على العملية التعليمية.

ويهدف مشروع "تحدي الامية" بشكل رئيس إلى توفير حق التعليم لـ 30 مليون عربي دون سن الثامنة عشرة بحلول عام 2030 في الوطن العربي. ويتطلع إلى تزويد الناس بالمهارات والمعارف اللازمة للاستجابة بفاعلية للتحديات المتزايدة للتكنولوجيات الجديدة وعصر المعلومات.

كما يهدف إلى مساعدة فئات الشباب على تنمية مهاراتهم وقدراتهم ومعارفهم ، وتعزيز مؤهلاتهم والتأثير إيجاباً في سلوكهم والإسهام في رفاههم الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، بما يتيح لهم أن يصبحوا أعضاء منتجين ومشاركين في المجتمع.