مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة

حمدان بن محمد يكرم الفائزين بالدورة الأولى لـ "تحدي الامية" خلال قمة المعرفة 2018

05 ديسمبر 2018

كرم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، الفائزين بالدورة الأولى من "تحدي الامية"، وذلك خلال فعاليات قمة المعرفة 2018، والتي نظمتها المؤسسة خلال يومي 5 و6 ديسمبر 2018 في مركز دبي التجاري العالمي تحت شعار "الشباب ... ومستقبل اقتصاد المعرفة".

وحصل على جائزة "تحدي الامية" في دورته الأولى كل من: وزارة التربية والتعليم في جمهورية مصر العربية عن فئة الحكومات، وذلك عن دورها الرائد في تحديث وتطوير منظومة التعليم قبل الجامعي في مصر وذلك في إطار المشروع القومي للتعليم،

كما حصدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو»، الجائزة عن فئة المؤسسات والمنظمات الدولية، لما قدمته من مشاريع نوعية في مختلف دول العالم للقضاء على الامية.

كذلك حصلت الدكتورة الشفاء حسن، مديرة كرسي «اليونسكو» والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «الايسيسكو» في جامعة العلوم والتكنولوجيا في جمهورية السودان، على الجائزة عن فئة الأفراد، حيث عملت على تأسيس مشروع محو اﻷمية العلمية والتكنولوجية الشامل للمرأة في السودان، والذي استفادت منه ثلاث وﻻيات في السودان وهي: البحر اﻷحمر وجنوب دارفور وغرب كردفان مستهدفاُ 2420 امرأة. 

ويسعى مشروع "تحدي الأمية" إلى تعويض ما فقده الأفراد من فرص التعليم النظامي، وطريقة لمكافحة مشكلة الأمية الخطيرة التي تثقل كاهل المنطقة بأكملها، كما أنه سيشكِّل أداة لتضييق الفجوة بين الجنسين في التعليم، وتحقيق التعليم للجميع.

كما يتطلَّع المشروع إلى مساعدة الشباب والكبار على تنمية قدراتهم ومعارفهم ومهاراتهم، وتعزيز مؤهلاتهم، والتأثير بشكل إيجابي في سلوكهم والمساهمة في رفاهيتهم الاقتصادية والاجتماعية وتعزيز مستويات ثقافتهم. ويقوم التحدّي على أساس جائزة شجرة المعرفة، حيث يتأهل المتسابقون بناءً على أكبر عدد من الأفراد ممَّن تمكَّنوا من محو أميتهم، كما أنَّ المتعلم الجديد الذي حقَّق أكبر قدر من التقدُّم في مسيرته التعليمية على مدار عام سيكون مستحقاً لنيل الجائزة.