مركز المعرفة الرقمي

مركز المعرفة الرقمي

لمحة عامة:

منصة معرفية رائدة تنتج وتجمع وتنظم المحتوى المعلوماتي الرقمي والمعرفي في إطار شامل ومتكامل يسهم في سد الفجوة الرقمية والمعرفية العربية، ويعزِّز مكانة المحتوى العربي على الإنترنت. كما توفر محتوى تدريبي وتأهيلي في كافة قطاعات المعرفة، إلى جانب احتوائه على التقارير المعرفية التي تصدر عن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وكتاب في دقائق ومجلات ومضات وفلاشز، وغيرها من الإصدارات الرقمية التي تنتجها المؤسسة.

أهداف مركز المعرفة الرقمي:

يتمثل الهدف الاستراتيجي لهذا المشروع في بناء منصة معرفية شاملة ومتكاملة تسهم في توفير الحلول الرقمية اللازمة لحفظ الذاكرة المؤسسية وإتاحتها، ومعالجة المحتوى الرقمي من خلال آليات الاختيار والتنظيم والتصفح والبحث المعيارية. وتشمل الأهداف الفرعية لهذا الهدف الاستراتيجي ما يلي:

  • بناء منصة وبيئة عمل متكاملة تتسم بالاستمرارية لإتاحة الوصول إلى مصادر المعلومات الرقمية والمحتوى المعرفي.
  • بناء كتلة حرجة من المواد الرقمية عالية الجودة من المجموعات العربية والأجنبية لخدمة أغراض الوصول إلى مصادر المعلومات الرقمية بكافة الأشكال واللغات.
  • توفير حلول للمحتوى المعرفي لدعم بناء مؤسسات ومجتمع المعرفة، مع تعزيز الاستخدام متعدد التخصصات وإعادة الاستخدام لمصادر المعلومات الرقمية.
  • توفير آليات للتخزين والمعالجة الرقمية والحفظ لكافة أنواع المصادر الرقمية.
  • تطبيق المعايير والبروتوكولات الرسمية في بناء المكتبات الرقمية، بما يمكِّن من التعامل مع كافة واجهات التطبيقات البرمجية (Application Programming Interfaces – API.

الفئات المستفيدة:

يخدم المركز فئات متنوعة؛ من طلاب المدارس والقارئ العام والموظف ومتخذ القرار والباحث الأكاديمي، حيث إن ما يميز المركز توافر مجموعة من الخدمات التي تناسب كل فئة من الفئات. ويتم تقسيم المجموعات إلى مكتبات نوعية وتخصصية تخدم الفئات المعرفية المتنوعة مثل مكتبات الأطفال، المكتبات الجامعية، المكتبات المتخصصة في القانون والإدارة والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، الخ. كما تشتمل المنصة على أدوات تحليل دقيق وعميق للبيانات، تساعد في تحليل التوجهات القرائية والمعرفية للفئات المستفيدة، بغرض تطوير المحتوى وآليات الإتاحة بما يخدم تلك الاحتياجات.

الإسهامات والنتائج:

أسهم المركز في بناء منصات معرفية شاملة تحتوي على ما يقرب من 200 ألف عنوان متنوع في مختلف المجالات، إلى جانب توفيره منصة وطنية تم إنتاجها في دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون نموذجاً بارزاً على توفير الحلول الرقمية الشاملة التي تسهم في إدارة اقتصاد المعرفة، حيث تستفيد من هذه المنصة أكثر من 25 مؤسسة وطنية من خلال مشاركة المحتوى الرقمي وإتاحته من خلال نقطة وصول موحدة. وقد أثمرت جهود المركز في بناء وتأسيس عدد من المكتبات المتخصصة لمؤسسات عريقة في دولة الإمارات تشمل:

  • مكتبة الفجيرة الرقمية
  • المكتبة الرقمية لهيئة الطرق والمواصلات بدبي.
الموقع الإلكتروني