«محمد بن راشد للمعرفة» تطلق ورشة «كتابة المقال الصحفي» في مصر بمشاركة نخبة من كتّاب العالم العربي

  • 28 فبراير 2019

ضمن فعاليات برنامج دبي الدولي للكتابة في جمهورية مصر العربية، أطلقت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ورشة «كتابة المقال الصحفي» وذلك بمقر مؤسَّسة الأهرام، وتأتي الورشة ضمن أجندة فعاليات حافلة سيتم تنظيمها تحت مظلة البرنامج في مصر، وفي إطار توسُّع فعاليات البرنامج بمختلف دول العالم.

وانطلقت الورشة بحضور مقدم الورشة سامح عبد الله، مدير تحرير الأهرام ومدير معهد الأهرام، وسامي النقبي، المستشار الاقتصادي بسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في القاهرة، وبمشاركة 25 صحفياً مصرياً متميزاً. وتستمر الورشة لمدة شهرين متواصلين، حيث يحاضر فيها نخبة من كبار كتّاب مصر والعالم العربي، منهم صلاح منتصر، وفاروق جويدة، ومحمد سلماوي، وسناء البيسي، والدكتور حسن أبو طالب.

وحول الموضوع قال سعادة جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، إنَّ المؤسَّسة حريصة ضمن أهدافها الاستراتيجية على مسألة دعم المواهب الشابة من جميع الدول العربية، عبر تقديم البرامج المتخصصة والرعاية اللازمة لها لتنتج أفضل ما لديها من مشاريع وأعمال، وبالتالي تصبح شريكاً فاعلاً في عمليات إنتاج ونشر المعرفة بمختلف المجتمعات.

وأكد أنَّ الشراكة مع مؤسَّسة عريقة مثل مؤسَّسة الأهرام، وضمن برنامج دبي الدولي للكتابة، ستسهم بشكل كبير في تقديم برامج تدريبية قيِّمة للمشاركين من الشباب العرب للتميُّز في شتى مجالات الفنون الأدبية التي تندرج تحت مظلة البرنامج.

من جهته أفاد عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسَّسة الأهرام ونقيب الصحفيين، بأنَّ هذا البرنامج القيِّم الذي يأتي ضمن مبادرات مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ما هو إلا انعكاس حقيقي لحجم التقارب والشراكة بين مصر والإمارات، وبالتأكيد سوف ينعكس إيجاباً على المستوى المهني للشباب الصحفيين في مصر، بما يثقل خبراتهم على المستويين المحلي والدولي وذلك أحد أهدافه التي سعى ولا يزال لتحقيقها.

ومن خلال شراكة مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة مع مؤسَّسة الأهرام، سيتم تنفيذ مجموعة واسعة من الفعاليات ضمن برنامج دبي الدولي للكتابة، حيث تتضمن الشراكة العديد من ورش العمل في مجالات الكتابة الأخرى مثل: القصة، والقصة القصيرة، وأدب الرحلات، والتحقيق الصحفي، والتقرير والخبر الصحفي. وسيتم تدريب مجموعة منتقاة من أميز الصحفيين الشباب في مصر تحت سن الـ 35 عاماً على هذه الفنون المختلفة للكتابة، بهدف خلق جيل صحفي شاب على مستوى مهني رفيع قادر على المنافسة عالمياً.

وكان برنامج دبي الدولي للكتابة قد أطلق مجموعة متخصصة من ورش العمل بمختلف فنون الكتابة الأدبية والإبداع بمجالات الترجمة والقصة القصيرة في كل من الجمهورية التونسية ودولة الكويت، إلى جانب فعاليات البرنامج في جمهورية مصر العربية، حيث يسعى البرنامج إلى توسيع دائرة المستفيدين مستقبلاً في جميع دول العالم العربي.