مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة ودار المعارف توقعان اتفاقية تعاون

  • 30 سبتمبر 2020
  • مصر

تشمل مشروع إعادة طباعة كتب التراث وتوزيع الإصدارات الشهرية والكتب

عقدت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة واتحاد الموزعين العرب اجتماعاً ثنائياً، حضره من جانب المؤسسة سعادة جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد راشد آل مكتوم للمعرفة، ومن جانب الاتحاد سعادة سعيد عبده، رئيس اتحاد الموزعين العرب، رئيس مجلس إدارة الشركة القومية للتوزيع، رئيس مجلس إدارة دار المعارف. وقد استعرض الجانبان خلال اللقاء الآفاق المستقبلية لتوزيع ونشر الكتاب العربي، والتحديات التي تقف حائلاً أمامه، خاصة في ظل الإجراءات الاحترازية بسبب مرض كورونا، وسبل تطوير تكنولوجيات التوزيع الذكية والرقمية للإصدارات العربية.

وخلال اللقاء، تم التوقيع على اتفاقية تعاون مشترك بين مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم ودار المعارف، تضمنت في بنودها الاتفاق على تعاون مشترك في مشروع إعادة طباعة كتب التراث، وذلك عن طريق النشر المشترك بين الجهتين، وتوزيع كافة مطبوعات وإصدارات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، بما فيها المجلات والإصدارات والكتب، بحيث تكون دار المعارف هي الموزع الحصري لإصدارات المؤسسة في مصر وشمال إفريقيا.

وفي تصريحاته حول اللقاء، قال سعادة جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: تأتي هذه الاتفاقية مع دار المعارف لتوطيد أواصر التعاون مع واحدة من أعرق دور النشر العربية، والتي حجزت لنفسها مكانة مرموقة في خدمة المعرفة ونشر الكتب القيمة التي استفاد منها الباحثون والأكاديميون، وتألقت بها المكتبة العربية. وإننا في هذه الاتفاقية نسعى إلى توحيد الجهود في خدمة الكتاب العربي، وخدمة القراء لإيصال إصداراتنا المعرفية الرائدة إلى أكبر عدد من القراء. فالقارئ المصري كما هو معلوم من أهم القراء العرب وأشدهم نهماً وحباً للاطلاع، ونحن على يقين بأن يكون هذا التعاون فاتحة خير لتعاون مشترك أكبر في خدمة المعارف التي اتخذتها الدار المصرية عنواناً لها.

تأتي الزيارة ضمن سلسلة زيارات لوفد مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة إلى جمهورية مصر العربية الشقيقة، والتي يجتمع خلالها مع عدد من المسؤولين المعنيين بشؤون المعرفة لتعزيز العلاقات المعرفية الثنائية بين البلدين الشقيقين، والأخذ بها نحو تطور يفضي إلى استلهام الرؤى والخطط التي تستشرف من خلالها المؤسسة أفضل الممارسات في كافة مبادراتها ومشروعاتها.