فوائد نحوية (الجزء الرابع)

  • 273

31) الفاء السببية هي التي تُسبق بنفي أو طلب، ويكون الفعل المضارع بعدها منصوبا بأن مضمرة وجوبا "أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللهِ واسِعَةً فَتُهاجِرُوا فيها"

 

32) الاسم المنصوب بعد أفعل التفضيل يعرب تمييزاً "الفِيلُ أَكْبَرُ حَجْمًا مِن الأَسَدِ"

 

33) إذا نُوِّن الاسمُ المنقوصُ حُذِفت ياؤه في حالتَي الرفع والجر "هذا قاضٍ/ مَررتُ بقاضٍ"

 

34) اللام في خبر (إن) تُسمَّى اللام المُزَحْلَقَة؛ لأنها زُحلقت من الاسم إلى الخبر كراهة اجتماع مُؤَكِّدَينِ " إن محمدًا لَعظيمٌ"

 

35) الاسم المعرف بـ(ال) الواقع بعد اسم الإشارة يُعرب بدلا " هذا الرجُلُ شُجاعٌ"

 

36) إذا اتصلت (ما) بـ (إنَّ) وأخواتها كَفَّتْها عن العَمل.

"إنَّما الصِّدْقُ مَنْجاةٌ"

 

37) صيغة منتهى الجموع: هي كل جمع تكسير بعد ألف تكسيره حرفان مثل (مَساجِد) أو ثلاثة حروف أوسطها ساكن مثل (مَصَابِيح)

 

38) الاسم المنقوص لا تظهر عليه إلا علامة النصب فقط "رَأَيْتُ القاضيَ"

وتقدر عليه علامة الرفع والجر

" جاء القاضي/ مَرَرْتُ بالقاضي"

 

39) إذا اتصل بـ (ما) الاستفهامية حرفُ جر حُذفت أَلِفُها "عَمَّ يَتَساءَلُون"

"مِمَّ تَخافُ/ بِمَ كَتَبْتَ"

 

40) (لكنَّ) بالتشديد تعمل عمل (إنَّ) وإذا خُفِّفَتْ فلا عمل لها "محمدٌ عالمٌ لكنْ أخوه جاهل "