فوائد نحوية (الجزء الخامس)

  • 311

41) المصدر المؤول: هو ما تكون من (أَنْ) والفعل المضارع "يَسُرُّنِي أَنْ تَصْنَعَ الخَيْرَ "

أو (ما) والفعل الماضي

"أَسْعَدَنِي ما صَنَعْتَ"

 

42) إذا سُبقت (لو) بالفعل (وَدَّ) كانت غيرَ شرطية، وتكون مع الفعل بعدها مصدرًا مؤولا " وَدَّ أبُوكَ لو نَجَحْتَ"

 

43) (كَي)+ فعل مضارع= مصدر مؤول

"اجتهد لِكَي تَنْجَح"

 

44) أفعال الشروع: هي كُل فِعْل بمعنى (بَدَأ أو شَرَع)، وهي أفعال ناسخة، ويكون خبرُها جملةً فعليةً فِعْلُها مضارع "وَطَفِقَا يَخْصِفانِ عَلَيْهِما مِنْ وَرَقِ الجَنَّة"

 

45) (لا) النافية للجنس تعمل عمل (إن)، ويكون اسمها المفرد(غير المضاف ولا الشبيه بالمضاف) مبنيا على ما ينصب به في محل نصب "لا ظالمَ محبوبٌ/ لا ظالمِينَ محبوبون"

 

46) الاسم المرفوع بعد (لولا) يعرب مبتدأ وخبرُه محذوفٌ وجوبًا "لولا العِلْمُ لَهَلَكَ الناسُ"

 

47) الفعل المضارع هو ما قَبِلَ دخول (سوف/ والسين) عليه؛ لأنهما لا يدخلان على غيره.

"سَوْفَ نَصُومُ رمضانَ"

"سَيَكْتُبُ محمدٌ الدَّرْسَ"

 

48) الضمير (نا) إذا بُنِيَ الفعلُ المتصل به على السكون كان هذا الضمير مبنياً في محل رفع فاعل، ويُسمى (نا الفاعلين) "ذَهَبْنا إلى المَدْرَسَةِ"

وإذا بُنِيَ الفعلُ المتصل به على الفتح كان هذا الضمير مبنياً في محل نصب مفعول، ويُسمى (نا المفعولين) "نَصَحَنَا المُعَلِّمُ"

 

49) الضمير (ياء المتكلم) إذا اتصل بالفعل كان في محل نصب مفعول به، وإذا اتصل بالاسم كان في محل جر بالإضافة "زارَنِي أَبِي"

 

50) إذا اتصلت (ياء المتكلم) بالاسم قُدِّرَت حركةُ الإعراب على ما قَبل الياء لاشتغاله بالحركة المناسبة للياء "هذا كِتَابِي"