فوائد نحوية (الجزء السادس)

  • 190

51) الاسم المقصور تُقدر عليه علامات الإعراب للتعذر "نصح مُوسَى عِيسَى بالحُسْنَى"

 

52) الضمير (كاف الخطاب) إذا اتصل بالفعل كان في محل نصب مفعول به، وإذا اتصل بالاسم كان في محل جر بالإضافة "زارَكَ أَبُوكَ"

 

53) (نعم/لا) حرفا جواب لا محل لهما من الإعراب.

"نَعَمْ فَعَلْتُ ذلك/ لا لَمْ أَفْعَلْ ذلك"

 

54) الترخيم: هو حذف الحرف الأخير في المنادى، فتقول في نداء فاطمة وجعفر "يافاطم/ ياجعف"

 

55) نونا التوكيد الثقيلة والخفيف حرفان لا محل لهما من الإعراب الثقيلة تكون مشددة (لَيَحْفَظَنَّ) والخفيفة ساكنة (لَيَحْفَظَنْ)

 

56) الاسم الواقع بعد (إذا) يكون مرفوعاً ويُعرب فاعلاً لفعل محذوف يُفسره المذكورُ بعده "إذا  السماءُ انْفَطَرَتْ"

 

57) تكون (أل) موصولة إذا دخلت على وصف صريح لغير تفضيل، ويكون ذلك مع اسم الفاعل كـ(الضارب) واسم المفعول كـ(المضروب) والصفة المشبهة كـ (الحَسَن)

 

58) تكون (ذا) موصولة إذا سبقها (ما) الاستفهامية "ماذا أَنْزَلَ ربُّكُم"

أو (مَنْ) الاستفهامية

"مَنْ ذا قال هذا"

 

59) يُبنى الفعل الماضي على الضم إذا اتصلت به واو الجماعة كـ "ضَرَبُوا"

 

60) إذا جاء الاسم الموصول بعد اسم معرف بـ(أل) يكون صفةً له ويتبع حركتَه "الطالبُ الذي نَجَحَ مُجْتَهِدٌ"