قل ولا حرج (الجزء الثامن عشر)

  • 124

قل

الحرج

دفع الحرج

عَلَنَ الأَمْرَ، بمعنى: أظهرَه.

لورود الفعل عَلَنَ في المعاجم لازمًا.

كثيرًا ما تجعل العربية الفعل اللازم متعديًا؛ مثل: علا القصرُ، وعلا سطحَه، وعمرت الدَّارُ، وعمر محمد دارَه أي: بناها...

عَمْرَة. يقولون: المنزل محتاج إلى عَمرة، وكلَّفتني عَمْرَة السيارة كذا، ويريدون إصلاح المنزل أو السيارة.

تدور معاني "عمر" حول المدة وإطالة العمر.

"عَمْرة" اسم مرة من "عَمَره الله أي أبقاه"؛ لأن العَمْرَة تضيف إلى عمر المنزل أو السيارة أو غيرهما عمرًا آخر، كما يمكن تصويبها على أنها اسم مرة من عَمَر بمعنى بَنَى، كما أثبت الفيومي في المصباح؛ إذ الإصلاح نوعٌ من البناء.

عَنْصَرَة. يقال: عَنْصَرَة الموضوع، ويقصدون بذلك تحويله إلى عناصر، أو تصنيف جوانبه إلى نقاط، تسهيلاً للفهم والاستيعاب.

لعدم ورودها في المعاجم.

عَنْصَرَة على وزن فَعْلَلَة من عُنْصُر، وهي وإن كانت محدثة إلا أنها جاءت على مثيلات لها في العربية، ولم تخرج عن قواعد التصريف المألوفة.

عَوْلَمَة، بمعنى: جعل الشيء عالميًّا.

لعدم ورودها في المعاجم.

جاءت هذه الكلمة على سنن قواعد التصريف في اللغة؛ فهي على وزن فَوْعَلَة من عالَم بفتح اللام.

غافَلَه، بمعنى: انتهز فرصة غفلته.

الصواب: تغفَّل.

في المعاجم: غفل عنه غفولاً: تركه وسها عنه كأغفله. وفيها: تغافلت عنه وتغفلته إذا اهتبلت غفلته. وليس ما يمنع من مجيء غافَل من غفَل توسعًا، وطوعًا لقرار المجمع بتكملة فروع مادة لغوية لم تذكر بقيتها. هذا وتجيء فاعَل بمعنى فعَل كقولهم سافَر بمعنى سفَر.

غشَّشه، بمعنى: أتاح لغيره نقل الإجابة عنه أو من ورقة.

أن المأثور في المعجمات أن "الغِشّ" عدم الإمحاض في النصيحة، وأن تُظهر لمن يستنصحك خلاف ما تُضمر، والفعل منه: غشَّه، وللمبالغة: غشَّشَه. 

الفعل غشَّشه تعدية بالتضعيف، وهي قياس في اللازم من الأفعال، وقد مر على ذلك قرار مجمع اللغة العربية بالقاهرة من قديم. وقصارى القول إن مدلول الغش في الأَصل هو إظهار غير الصحيح، ومجانبة الاستقامة والسلامة في الأَداء، ولا بأس بالاتساع في هذا المدلول، حتى يستوعب ما تُعورف عليه في التعبير العصري من استعماله في معنى النقل غير المشروع في غفلة من الرقيب.

غيَّم الفكرةَ، بمعنى: شابها بشيء من الغموض.

لعدم وروده في المعاجم بهذا المعنى.

الفعل "غيَّم" اشتقاق من اسم الذات "الغيْم" أي السحاب. وقد أجاز مجمع اللغة العربية بالقاهرة من قديم هذا الاشتقاق من أسماء الذوات.