محاور التعليم في مؤشر المعرفة: مرجعية عالمية متكاملة

  • مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة

تبرز الحاجة إلى المؤشرات والمقاييس بشكل متنامٍ في العصر الحديث لما لها من أهمية في رسم المستقبل واستشراف الحلول والخطوات التي تضمن السير على نهج سليم في شتى مجالات الحياة. وما من ريب أن المعرفة هي من أهم ما تتطلبه الحياة المعاصرة والتنمية الشاملة التي تسعى لها الدول عموماً، كما أن التعليم العالي والبحث العلمي هو واحد من الأسس التي ترتكز عليها المعرفة الحديثة التي من شأنها أن تخرج العقول التي تفضي إلى الإبداع والابتكار المنوط بهما كل عوامل الازدهار والتطوير. كما تبرز أهمية المؤشر في كونه واحداً من المراجع الرئيسة لانطلاق المجتمعات اقتصاد المعرفة، فضلاً عن كونه ركيزة أساسية للإنتاجية والتنافسية الاقتصادية.

عرض المادة